Sunday, 29 August 2010

كيفية

أول مرة أخبروني بها أن الذين يفعلون الصالحات يُكافؤون عليها بالجنة، و الذين يرتكبون المعاصي يُعذبون عليها بالنار، فكرت ثم فكرت، فذهبت تحت طاولة الطعام و وضعت أرجل الكرسيين المتقابلين في فمي. كنت أريد أن أعذب نفسي بالدنيا كي لا يعذبني الله في نار الآخرة، أما الآن فلا أحتاج لكل ذلك، الجلوس على الكرسي يكفي

4 comments:

Flamingoliya said...

الجلوس على الكرسي يكفي

Deep.

Basees said...

أجلسي على الكرسي، وأستمتعي بالطعام الموجود على الطاولة أيضاً

اقصوصه said...

رمضان كريم

مبارك عليكم الشهر

وكل عام وانتم بخير :)

Deema said...

flam,
فكيف كان عذابي و نُذُر

Basees,
ماكو إلا ليمون على الطاولة

أقصوصة
علينا و عليكم :)