Sunday, 20 December 2009

ديسمبر ٢٠٠٩


ديسمبر ٢٠٠٥
ديسمبر ٢٠٠٦
ديسمبر ٢٠٠٧
ديسمبر ٢٠٠٨

١
كأنه لحنٌ في السّرِّ مُطْلِعه، يَنْظُمُ فيه حيناً و حيناً يكرّره
خاطت يداه و الأوتار مَنْسَجُه، يَحْكُم في كثافة المنسوج حُكْمًا يبدده
نحى الليل عن نديم السماء مُعْرِضُه، لصوتٍ يتزوج النور في لحظٍ يشتته

٢
في ديسمبر ٢٠٠٩ صار للكلمات عمرٌ أطول من الذي خلقتها لتعيشه فيستمر اللقاء بعد رحيلنا، و يستمر الحديث و الطاولة خالية

5 comments:

مـغـاتيــــــــــــر said...

Mysterious Deema ;>

Sweet December is not always sweet, isnt?

الزين said...

وماهي حكاية ديسمبر معنا يا ديما
لماذا يتخللنا بشيء من الخواء
وتتسع المساحات هناك

لماذا بات الهواء ساكنا
والصمت طويلا
والأمنيات معلقه

كل شي ثابت
مثل اللوحه الأنتيك
ما تغير فيها الا عمق الوانها مع الوقت


يمكن لأن ايامنا تعشق نفس اللحن
وتجلس على نفس الصوفا
:)
وتتأمل نفس المنظر

احتاج فنجان قهوة
مدري ليش افكاري تطشرت هني

:)

كلماتك لها مفعول السحر علي
شنو السر يا تري؟؟


كل ديسمبر وانت بخير عزيزتي
:**

Deema said...

مــغـاتيـــــــــــر

Mysterious December, what it reveals makes me need one more year to absorb..

-

الزين

هو ديسمبر كذلك
يحتاج منا الإيمان لنفعل
و يحتاج منا التقوى ليؤمنون بنا
و تماثل الأحداث امتحان لذلك

أتمنى التوفيق لهذه التعويذة

و يوم ديسمبري سعيد لكِ
:)

Nikon 8 said...

الطاولة عامرة يا ديمة
بوجودك حولنا
يا فراشة المدونات
كل ديسمبر وأنت بألف خير
:)

Abdulwahab Alhajji said...

كلمات رائعة لم أجد لها مثيل ... شكراً